الأحد , 19 نوفمبر 2017
الشريط الاخباري
كيفية ردع حوادث السير

كيفية ردع حوادث السير

رسالة إلى المسؤولين في الاردن رسالة الى منفذي القرار ستسألون يومئذ عن أرواحنا التي بتنا لا نعلم أننا سنصل الى أهلنا سالمين أم اننا سنقع ضحية سائق طائش متهور يقود مركبته ليقع بالأخرين شر مصيبه.

أخواني نحن عندنا الأمن والأمان الا من حوادث السيارات باتت مشكله مرهقه وردعها لا يكون بوضع كاميرات او بالمخالفات فقط.

اخواني ان الحد من المشكله أيقاف المسبب والمسبب ليست شوارع فكلنا نمشي على الطريق الصحراوي وكلنا نغادر من عمان لأربد وليس قضاء الله وقدره ما يسبب الحادث أنما المسبب هو سائق طائش يقود بسرعه جنونيه ظانا بأنه سيصل بوقت أبكر, أخي نحن أرواح ترهق يوميا ولا أجد رادع لها غير الجبايه ولكن هناك حلول وضعتها لعلها تخفف من نسبتها بشكل كبير, بعض القوانين التي أضنها ستحد من الحوادث السير وهي كالتالي:

1- سحب رخصه كل من يتسبب بالحادث وفيه وفاة لمد ستة أشهر ومع أعادة أخضاع السائق للفحص في الترخيص مع دفع غرامه ماليه.

2- تزيد قيمة المخالفه تدريجيه ليس حسب السرعه وانما ضمن نظام يوضع قاعدة بينات لكل حيث في حال أصرار السائق على ان يتجاوز السرعه المقرره له اول مره مخالفه ماليه في المره التي بعدها تزيد قيمة المخالفه الماليه لحين تصل لسجن او لسحب الرخصه لمده ما بين ثلاثة أشهر او 6 أشهر مع الغرامه الماليه وأعادة فحص للسائق بمراكز الترخيص.

3- من يقطع الأشاره الحمراء فهذا قاتل عمد ويجب أن يسجن أو تسحب منه الرخصه ولا تساهل أو تهاون بالأمر.

4- من يتسبب بحادث بسبب تجاوز خاطىء يجب ان تكون مخالفته تزيد عن 100 دينار بالأضافه لسحب رخصته مده تتجاوز 30 يوما.

5- قبل الترخيص السنوي يجب عمل فحص للمركبات للتأكد من سلامتها وليس مجرد جباية الأموال على حساب أرواحنا فكثير ما نشاهد مركبات حرام ان تكون مازالت تعمل لحد الان فهي مجرد سيارات انتهت عمرا وانتهت قدره وطاقه.

وأقبلوا مني فائض الأحترام علي يوسف محمد ربابعه