ويبلغ قطر الكمبيوتر المحمول 0.1 بوصة، وهو خفيف الوزن ويمكن حمله وبسعر معقول للغاية، بحسب موقع “أوديتي سنترال”.

وشهد العام 2015 إصدار النسخة الأصلية منه، لكن النسخة الحالية تعد أحدث إصدار (2.0) يحوي غلافا من الألواح الليفية متوسطة الكثافة القابلة لإعادة التدوير، والمدعوم من نظام التشغيل Linux المجاني.

وذكرت الشركة أن الكمبيوتر الخشبي جاهز للوصول إلى السوق مقابل 235 دولارا، ويمكن شحنه بالطريقة العادية (الكهرباء) أو عبر الشمس.

ويتميز بسهولة تفكيكه، حيث تقول الشركة إن التصميم يشجع المستخدمين على استكشاف المكونات الإلكترونية والعبث بها، مما يسمح لهم بتحديثه عندما يرون ذلك ضروريًا.

وبدلاً من التخلص من الجهاز، يمكنهم فقط استبدال اللوحة القديمة، وبالتالي استخدام نفس الجهاز لمدة 15 عامًا أو أكثر.

وأشارت الشركة إلى أن جهاز “واوا لابتوب” يؤثر إيجابا على البيئة، من خلال تقليل كمية النفايات التكنولوجية.

سكاي نيوز