1. الجامعة الألمانية الأردنية تعقد المدرسة الصيفية الأولى لريادة الأعمال
  2. تكنولوجيا المعلومات في جامعة فيلادلفيا تستمر في تسجيل الطلبة في تخصص هندسة الويب
  3. غوارديولا بعد الخسارة: هل علي أن أبارك لليفربول
  4. بعد مداعبة صلاح.. أول تعليق من ماني على الأزمة الشهيرة
  5. الدوري الإنجليزي: أبراهام يصنع التاريخ مع تشيلسي
  6. ضعف الانتصاب قد يشير لنوبة قلبية وشيكة
  7. ‫هذا الالتهاب يهددك بالعمى
  8. إسعاف طفلة للمستشفى إثر تناولها مادة مخدرة
  9. ثلاث إضافات على البيض لتسريع خسارة الوزن
  10. الحد الأدنى للقبول بطب الاردنية ٩٩%
  11. كتلة هوائية رطبة تؤثر على المملكة اليوم
  12. تقرير الإحصائي لنتائج القبول الموحد في الجامعات الأردنية الرسمية للعام الجامعي 2019/2020
  13. بـوتيـن يحـذر نتـنياهو مـن قصـف سوريـا ولبـنــان مستـقـبــلا
  14. المجلس السيادي السوداني يدرس تعديل مادة دستورية لإشراك الحركات المسلحة
  15. مقتل 6 جنود إماراتيين في اليمن إثر تصادم آليات عسكرية
  16. اليونيسكو : 258 مليون طفل ومراهق حرموا من حق التعليم
  17. ارتفاع جماعي لأسعار العملات الرقمية المشفرة
  18. العسعس: الحكومة لن تقبل التوقيع على برنامج جبائي مع صندوق النقد
  19. الصبيحي: تعديلات الضمان عزّزت حماية المؤمن عليهم واستدامة النظام التأميني 
  20. تجارة عمان تدعو لإزالة عوائق التجارة بين الاردن وسوريا
Sunday, September 15, 2019
Banner Top
  1. الجامعة الألمانية الأردنية تعقد المدرسة الصيفية الأولى لريادة الأعمال
  2. تكنولوجيا المعلومات في جامعة فيلادلفيا تستمر في تسجيل الطلبة في تخصص هندسة الويب
  3. غوارديولا بعد الخسارة: هل علي أن أبارك لليفربول
  4. بعد مداعبة صلاح.. أول تعليق من ماني على الأزمة الشهيرة
  5. الدوري الإنجليزي: أبراهام يصنع التاريخ مع تشيلسي
  6. ضعف الانتصاب قد يشير لنوبة قلبية وشيكة
  7. ‫هذا الالتهاب يهددك بالعمى
  8. إسعاف طفلة للمستشفى إثر تناولها مادة مخدرة
  9. ثلاث إضافات على البيض لتسريع خسارة الوزن
  10. الحد الأدنى للقبول بطب الاردنية ٩٩%
  11. كتلة هوائية رطبة تؤثر على المملكة اليوم
  12. تقرير الإحصائي لنتائج القبول الموحد في الجامعات الأردنية الرسمية للعام الجامعي 2019/2020
  13. بـوتيـن يحـذر نتـنياهو مـن قصـف سوريـا ولبـنــان مستـقـبــلا
  14. المجلس السيادي السوداني يدرس تعديل مادة دستورية لإشراك الحركات المسلحة
  15. مقتل 6 جنود إماراتيين في اليمن إثر تصادم آليات عسكرية
  16. اليونيسكو : 258 مليون طفل ومراهق حرموا من حق التعليم
  17. ارتفاع جماعي لأسعار العملات الرقمية المشفرة
  18. العسعس: الحكومة لن تقبل التوقيع على برنامج جبائي مع صندوق النقد
  19. الصبيحي: تعديلات الضمان عزّزت حماية المؤمن عليهم واستدامة النظام التأميني 
  20. تجارة عمان تدعو لإزالة عوائق التجارة بين الاردن وسوريا
الكشف عن آخر 15 دقيقة في حياة الديناصورات

آفاق الاخبارية – كشفت دراسة جيولوجية بحثية جديدة عما حدث في اليوم الأخير في حياة الديناصورات على سطح الكرة الأرضية.

وبحسب مجلة “ناشيونال جيوغرافيك”، أكدت الدراسة التي أجراها مجموعة من الباحثين في جامعة “تكساس”، أن انقراض الديناصورات كان قبل 66 مليون سنة.

كيف انقرضت الديناصورات؟

أكدت الدراسة أن كويكبا هائلا ارتطم بسطح الكرة الأرضية، قبالة سواحل شبه جزيرة “يوكاتان” المكسيكية. وقد خلف هذا الارتطام سلسلة من الأحداث الكارثية التي أدت بنحو 75 في المائة من الأنواع النباتية والحيوانية إلى الانقراض.

وقدمت الدراسة دلائل على أن مثل هذه الأحداث وقعت بالفعل، في الساعات التالية لارتطام الكويكب الهائل الذي كان قطره يزيد عن 10 كيلومترات.

في 15 دقيقة فقط انتهى عصر الديناصورات

يرجح الباحثون أن الارتطام الذي أدى لانقراض الديناصورات، ربما تسبب في حدوث زلازل وأمواج مد وجزر عاتية (تسونامي)، وحرائق في الغابات، وإطلاق كميات هائلة من الكبريت.

ووصف خبير الديناصورات، ستيف بروسات، ما حدث بقوله:

“لم يمر أكثر من 15 دقيقة منذ أن فزع قطيع الديناصورات جراء أول صدمة تسبب فيها الضوء، أصبح جميع أفراد القطيع موتى الآن، وهو الشيء نفسه الذي انسحب على معظم الديناصورات التي كانت تعيش معهم، احترقت ساحات الغابات الوارفة، واندلعت النيران في أودية الأنهار”.

ودعم الباحثون تحت إشراف سيان كوليك، من جامعة تكساس، هذه النظرية من خلال دراستهم وبتحليل عينة حفرية أخذت من باطن الحفرة التي سقط فيها الكويكب، حسبما أوضح الباحثون في دراستهم التي نشروا نتائجها في مجلة “بروسيدنجز” التابعة للملكية الأمريكية للعلوم. تعود العينة التي حللها الباحثون إى مقطع من سلسلة دائرية من التلال في الفوهة التي تسبب فيها سقوط الكويكب.

وفقا للباحثين، فإن موجات مد وجزر عاتية ناتجة عن ارتطام الكويكب بالأرض عادت للسواحل مرة أخرى جراء الانعكاسات.

وتسببت هذه الموجات في تخزين فحم الخشب أيضا في الفوهة. ولا يستبعد الباحثون أن تكون موجات المد والجزر العاتية، قد تسببت في دفع مياه البحر إلى مسافات بعيدة داخل القارات المحيطة بالبحار، وربما حملت هذه المياه لدى عودتها للبحر مرة أخرى بقايا نباتية متفحم، وفقا لهيئة الإذاعة الألمانية “دويتشه فيله”.

كما عثر الباحثون على أدلة على أن الهباء الجوي الذي كان يحتوي على الكبريت والذي انتشر في أرجاء الكرة الأرضية عقب ارتطام الكويكب بالأرض، تسبب في تغيير مناخ الأرض آنذاك.

يشار إلى أن الغبار الذي يحتوي على الكبريت يحجب ضوء الشمس جزئيا بشكل يشبه الأجواء عقب ثوران البراكين، مما يؤثر على انخفاض التمثيل الضوئي لدى النباتات وربما انهيار السلسلة الغذائية، بما أدى ذلك آنذاك، حسب العلماء، إلى هلاك نحو 75% من جميع الحياة آنذاك. (وكالات)

Banner Content

0 Comments

Leave a Comment

[custom-facebook-feed]

Recent Posts