1. تعديلات مقترحة على قانون الانتخاب
  2. صعود عمان وسقوط القوى
  3. عرب وفرس وأتراك
  4. إصابة أربعة أشخاص اثر حادث تصادم في محافظة مادبا
  5. مشكلة تواجه الحجاج الأردنيين
  6. وفاة شخص اثر حادث دهس في محافظة العاصمة
  7. تقرير الدفاع المدني خلال الـ’24’ ساعة الماضية
  8. فيلادلفيا تعقد دورة تدريبية في منهجيات التحكيم الدولي في المناظرات
  9. وفد من لجنة هيئة الاعتماد يزور جامعة الزرقاء
  10. ألف و مائه و خمسه و سبعة طلب تعيين أكاديميين وإيفاد قُدمت إلى الجامعة الهاشمية
  11. “قاموس للسباب”
  12. “محو هوية الإيغور”
  13. نبيل الزعبي : الاحتجاج الذي قام به بعض المواطنين في اربد البارحة غير مبرر نهائيا
  14. التايمز: كيف أبعد بوتين إردوغان عن الغرب؟
  15. أولمبي الأردن يعلن قائمته لكأس آسيا
  16. استبعاد 3 لاعبين من معسكر الأردن في تركيا
  17. جثة في سيارة بام اذينة
  18. بالصور.. نيجيريا تضاعف آلام تونس وتخطف برونزية الكان
  19. تحذير أميركي غريب .. الحيوانات قد تدمن المخدرات
  20. اصابات خلال اقتحام الاحتلال مخيم الدهيشة جنوب بيت لحم
Thursday, July 18, 2019
Banner Top
  1. تعديلات مقترحة على قانون الانتخاب
  2. صعود عمان وسقوط القوى
  3. عرب وفرس وأتراك
  4. إصابة أربعة أشخاص اثر حادث تصادم في محافظة مادبا
  5. مشكلة تواجه الحجاج الأردنيين
  6. وفاة شخص اثر حادث دهس في محافظة العاصمة
  7. تقرير الدفاع المدني خلال الـ’24’ ساعة الماضية
  8. فيلادلفيا تعقد دورة تدريبية في منهجيات التحكيم الدولي في المناظرات
  9. وفد من لجنة هيئة الاعتماد يزور جامعة الزرقاء
  10. ألف و مائه و خمسه و سبعة طلب تعيين أكاديميين وإيفاد قُدمت إلى الجامعة الهاشمية
  11. “قاموس للسباب”
  12. “محو هوية الإيغور”
  13. نبيل الزعبي : الاحتجاج الذي قام به بعض المواطنين في اربد البارحة غير مبرر نهائيا
  14. التايمز: كيف أبعد بوتين إردوغان عن الغرب؟
  15. أولمبي الأردن يعلن قائمته لكأس آسيا
  16. استبعاد 3 لاعبين من معسكر الأردن في تركيا
  17. جثة في سيارة بام اذينة
  18. بالصور.. نيجيريا تضاعف آلام تونس وتخطف برونزية الكان
  19. تحذير أميركي غريب .. الحيوانات قد تدمن المخدرات
  20. اصابات خلال اقتحام الاحتلال مخيم الدهيشة جنوب بيت لحم
اتفاق على بدء معالجة ثغرات الاوتوبارك باربد

آفاق الإخبارية – توصل اجتماع عقد في مقر دار المحافظة لمناقشة سلبيات الاوتوبارك في اربد بحضور محافظ اربد رضوان العتوم و رئيس بلدية إربد المهندس حسين بني هاني ومدير الشرطة العقيد عاهد الشرايدة ورئيس قسم سير إربد الرائد ايمن جريس والنائب الثاني لرئيس غرفة تجارة اربد عدنان العفوري وأمين سر الغرفة احمد سالم بني هاني وعضو اللامركزية حاتم بني هاني وممثلين عن القطاع التجاري .

وقال النائب الثاني لرئيس غرفة تجارة اربد عدنان العفوري ان اللقاء كان ايجابيا ومثمرا وهنالك تفهم كبير لمطالب التجار المشروعة مؤكدا ان الغرفة ستبقى على الدوام السند والنصير لخدمة التجار وتدافع عنهم وعن مصالحهم تحقيقا للمنفعة والمصلحة العامة للجميع.

واضاف العفوري انه جرى الاتفاق خلال الاجتماع على مباشرة العمل بتخطيط وتحديد المواقف المتفق عليها و إنهاء العنصر البشري ووضع نقاط بيع البطاقات للمواطنين لحين تجهيز ماكينات آلية لهذه الغاية والالتزام بلباس موحد وعمل باجات للموظفين . واحضار عدم محكومية. وتركيب لوحات إرشادية عن عدد الساعات لكل شارع مع الالتزام بالعطلة والأعياد الدينية وتنفيذ ذلك خلال مدة زمنية لا تتجاوز 3 آسابيع .

واشار الى ان الجميع متفق على ان يكون تطبيق الاتوبارك بطريقة حضارية ومنظمة وان تكون الخدمة آلية.

ويذكر ان مدينة اربد شهدت خلال الايام الماضية عدة اجتماعات للتجار للاعتراض على سلبيات المشروع الى جانب اجتماعات رسمية بين الجهات المسؤولة على خلفية مطالبات التجار بالغاء المشروع ووقفه علاوة على دخول 5 نقابات مهنية باربد على خط مساندة التجار تجاه مطالبهم .

واكد رئيس بلدية اربد الكبرى المهندس حسين بني هاني في تصريحات سابقة استحالة الغاء مشروع المواقف المدفوعة الأجر “الأوتوبارك” او حتى توقيفه مؤقتا وذلك نتيجة العقود التي تربط البلدية بالمستثمر والتي تستوجب دفع غرامات مالية كبيرة في حال تم ذلك كما انها تضع البلدية امام مسائلة قانونية.

واكد ان إيجابيات المشروع أكبر بكثير من سلبياته وان النظام المعمول به حاليا بات مقبولاً بشكل كبير من قبل الغالبية العظمى من المواطنين والتجار على حد سواء منوهاً ان البلدية أبلغت المستثمر ببعض السلبيات والملاحظات والتي ستتم معالجتها كاملة من خلال تحديث التطبيق خلال أيام قليلة وتوفير البطاقات في المحال التجارية وهو ما يضمن عدم وجود أي احتكاك او تعامل مباشر بين المواطنين وموظفي الشركة الذين يشترط حصولهم على عدم محكومية وحسن سيرة قبل توظيفهم.

ونوه بني هاني إلى ان عطاء الأوتوبارك كان قد طرح وأحيل خلال فترة حل المجالس البلدية ووجود لجان مؤقتة تدير البلديات كما تم وضع وتصميم العقود خلال تلك الفترة وان المجلس البلدي الحالي وعند استلامه مهامه كان لزاماً عليه توقيع هذه الاتفاقية التي تم اعدادها من قبل اللجنة التي أدارت البلدية في ذلك الوقت وكانت حاصلة على موافقة ومقرة من قبل وزير البلديات آنذاك.

واكد بني هاني على ان الاتفاقية مع المستثمر واضحة وهي توفير 1500 موقف في عدد محدد من الشوارع وليس كما يدعي بعض التجار من ان المواقف تزيد على هذا العدد وان البلدية ومن خلال فرق ومهندسين مختصين قد حددت هذه المواقف بشكل دقيق ولا يمكن ان تكون كما وصفها البعض بأنها بأرقام أكبر من ذلك بكثير.

واشار الى انه سيتم خلال أيام قليلة تخطيط مواقف المركبات في الشوارع المشمولة بالاتفاقية وتركيب كاميرات مراقبة تعزز الجانب الامني والرقابي.

وأشاد بني هاني بتعاون المستثمر لهذه المواقف مع البلدية وتعامله مع جميع الملاحظات التي يتم إبلاغه بها والعمل على حلها على وجه السرعة.

وكشف بني هاني ان الدراسات المرورية التي تجريها دائرة المرور في البلدية وتراجعها بشكل مستمر بالتعاون مع الجهات ذات العلاقة اكدت ان المشروع كان له فائدة كبرى في تخفيف الإزدحامات المرورية التي كانت تنشأ نتيجة الإصطفاف الخاطئ والعشوائي لفترات طويلة من الزمن.

ولفت المهندس بني هاني الى ان تطبيق المشروع قلص الى حد كبير حالات الوقوف المزدوج التي كانت ظاهرة مقلقة في شوارع اربد نتيجة عدم وجود مواقف للمواطنين

    

Banner Content

0 Comments

Leave a Comment

[custom-facebook-feed]

Recent Posts