1. أمل نصير تفتتح المعرض الفني الشامل في جامعة اليرموك
  2. نسخة اتفاقية الاتوبارك في إربد التي حصلت عليها افاق نيوز
  3. خلاف بين أعضاء اللجنة المختصة بدراسة كلف إنتاج الألبان محليا إلى يأجل إعلان الكلف الحقيقية لإنتاج الألبان .
  4. القبض على داهس عائله حاول الفرار إلى إحدى الدول المجاورة
  5. البطاينة: (220) تسويه بقيمة (2 مليون وربع) دينار لمتعثري قروض صندوق التنمية
  6. ربط كهربائي خليجي اوروبي عبر الاردن ومصر
  7. Pakistan’s MCR Selects GetSwift for Last-Mile Delivery Technology at Pizza Hut
  8. Top International Business Lawyer Mark H. Tulloss Joins Kalbian Hagerty LLP
  9. تعديلات مقترحة على قانون الانتخاب
  10. صعود عمان وسقوط القوى
  11. عرب وفرس وأتراك
  12. إصابة أربعة أشخاص اثر حادث تصادم في محافظة مادبا
  13. مشكلة تواجه الحجاج الأردنيين
  14. وفاة شخص اثر حادث دهس في محافظة العاصمة
  15. تقرير الدفاع المدني خلال الـ’24’ ساعة الماضية
  16. فيلادلفيا تعقد دورة تدريبية في منهجيات التحكيم الدولي في المناظرات
  17. وفد من لجنة هيئة الاعتماد يزور جامعة الزرقاء
  18. ألف و مائه و خمسه و سبعة طلب تعيين أكاديميين وإيفاد قُدمت إلى الجامعة الهاشمية
  19. “قاموس للسباب”
Saturday, July 20, 2019
Banner Top
  1. أمل نصير تفتتح المعرض الفني الشامل في جامعة اليرموك
  2. نسخة اتفاقية الاتوبارك في إربد التي حصلت عليها افاق نيوز
  3. خلاف بين أعضاء اللجنة المختصة بدراسة كلف إنتاج الألبان محليا إلى يأجل إعلان الكلف الحقيقية لإنتاج الألبان .
  4. القبض على داهس عائله حاول الفرار إلى إحدى الدول المجاورة
  5. البطاينة: (220) تسويه بقيمة (2 مليون وربع) دينار لمتعثري قروض صندوق التنمية
  6. ربط كهربائي خليجي اوروبي عبر الاردن ومصر
  7. Pakistan’s MCR Selects GetSwift for Last-Mile Delivery Technology at Pizza Hut
  8. Top International Business Lawyer Mark H. Tulloss Joins Kalbian Hagerty LLP
  9. تعديلات مقترحة على قانون الانتخاب
  10. صعود عمان وسقوط القوى
  11. عرب وفرس وأتراك
  12. إصابة أربعة أشخاص اثر حادث تصادم في محافظة مادبا
  13. مشكلة تواجه الحجاج الأردنيين
  14. وفاة شخص اثر حادث دهس في محافظة العاصمة
  15. تقرير الدفاع المدني خلال الـ’24’ ساعة الماضية
  16. فيلادلفيا تعقد دورة تدريبية في منهجيات التحكيم الدولي في المناظرات
  17. وفد من لجنة هيئة الاعتماد يزور جامعة الزرقاء
  18. ألف و مائه و خمسه و سبعة طلب تعيين أكاديميين وإيفاد قُدمت إلى الجامعة الهاشمية
  19. “قاموس للسباب”
“نيوزيلندا” بريئة من جريمة سفاح المسجدين ..عدنان نصار

ما حدث في نيوزلندا ، مدان ومستهجن بكل اللغات الانسانية ..فجريمة المسجدين التي راح فيها ضحايا أبرياء ومسالمين ، وهم بين يدي الله متعبدين ، لم تكن جريمة عادية ارتكبها معتوه أو مضطرب نفسيا كما هو حال التصريحات بعد كل جريمة من هذا القبيل .

ما حدث مبرمج ومعد مسبقا ، ومع سبق الاصرار والرصد والترصد ، من قبل فكر متطرف اختار ان تكون نيوزلندا المسالمة والوادعة بنظامها السياسي ورقيها الشعبي ، لتكون مسرحا للجريمة لاسباب تبدو سهلة التنفيذ وفق رؤية ورصد المجرم الذي نفذ جريمته بدم بارد واطلاق نار من بندقيته بشكل متكرر ليجهز على جميع من كانوا في المسجد .

يبدو ان القاتل المرتد عن انسانيته ، والمنحط حد الغلو في فكره المتطرف ، اختار نيوزيلندا مسرحا لجريمته لثقته ان الجريمة المفترضة لن تخطر على قلب احد في التوقيت والعنوان والمكان ،وان نيوزيلندا التي عرف عنها هدوئها السياسي ، وعدالتها ، واحترامها لحق الانسان أيّا كان دينه او معتقده ، لن تكون وفق وجهة نظر السفاح بمنأى عن مثل هذه الجرائم .

الحدث وفظاعته يضع نيوزيلندا في مقدمة نشرات الاخبار العربية والعالمية ، ومسجدي “كرايست تشيرتش” كانا قبلة الصحافة العالمية.. فسفاح المسجدين لم يكتفي بالقتل وتكرار اطلاق النار ، بل راح فكره المتطرف الى ابعد من ذلك عندما أظهر علامات عنصرية مقيتة تنافى مع قيم كل الأديان السماوية ، والاعراف الانسانية ، في او ل ظهور له في المحكمة ، وهذا بطبيعة الحال يؤكد حجم الغلو في فكر هذا المتطرف ومن يقف وراءه ، في ابشع عملية تسويق عدائي للاسلام الذي اتسم بالمسامحة والانسانية .

نيوزيلندا ، عاشت الصدمة ، بدهشة واستنكار وادانة ، لا تقل عن العواصم العربية ، وتصريح رئيسة وزرائها السبت وهي تقف وسط الجالية الاسلامية في مسجد ، كان يعطي دلالات انسانية طيبة ، وتأكيد حكومة نيوزيلندا انها لن تسلم المجرم الى موطنه استراليا ، يعطي دلالات أ يضا تعكس عدالة موقف نيوزيلندا ..

قلة من هواة مواقع التواصل الاجتماعي ، اردنيا وعربيا ، أدانوا نيوزيلندا كدولة على هذا الفعل الاجرامي ، علما ان ما حصل في “كرايست تشيرتش” ، كان من الممكن ان يحصل عمل شبيه له في عواصم عربية ..ما أود قوله هنا ان “نيوزيلندا ” بريئة من ما حصل حكومة وشعبا وأرضا ، وعلينا ان ننظر الى ما وراء الحدث ومن يقف خلف الجريمة البشعة ، وقراءة فكرية للتطرف الذي يعادي دين التسامح. 

 

adnandyab@yahoo.com

Banner Content

0 Comments

Leave a Comment

[custom-facebook-feed]

Recent Posts