1. مصر تشتري 2.7 مليون طن من القمح المحلي منذ بداية الموسم
  2. وفاة و 3 اصابات بحادث تصادم في المفرق
  3. الحكومة تعيد النظر بصناعات “الدخان ” والتجارة الالكترونية
  4. Cvent Unveils 2019 List of Top 25 Meeting Hotels in the Middle East and Africa
  5. Dubai’s Holiday Home Market Is Ahead of the Curve
  6. دبي تحقق مكانة عالمية مرموقة في بيوت العطلات
  7. مدينة عجمان الإعلامية الحرة تعرض مزاياها الإستثمارية في الإعلام الرقمي الحديث عبر المنصات الأوربية
  8. “إس بلوك” على أتم الاستعداد لتصبح المنصة الرائدة في السوق في قطاع البلوك تشاين
  9. وزارة التعليم البريطانية: مدرسة الشارقة الإنجليزية تعتمد أعلى معايير التميّز الأكاديمي
  10. عن الاستقلال والقرار المستقل
  11. للأردن رب يحميه وشعب يفديه
  12. 4.4 مليارات دينار صادرات صناعية في 2018
  13. تجارة عمان: ترويج للمشروعات الاستثمارية الاردنية في تركيا
  14. Papua New Guinea Prime Minister Peter O’Neill resigns
  15. توقعات بارتفاع الاستطاعة التوليدية من الطاقة المتجددة بحلول عام 2021
  16. Tory leadership: Dominic Raab and Andrea Leadsom enter race
  17. وفاة شخصين وإصابة آخر اثر حادث تدهور في محافظة العاصمة
  18. Trump dismisses North Korean tests of ‘some small weapons’
  19. السقاف: موجودات “الاستثمار” وصلت الى 10.47 مليار دينار
  20. ’الاتصالات‘ تحذر الأردنيين من رسائل احتيالية حول تعبئة رصيد إضافي
Sunday, May 26, 2019
Banner Top
  1. مصر تشتري 2.7 مليون طن من القمح المحلي منذ بداية الموسم
  2. وفاة و 3 اصابات بحادث تصادم في المفرق
  3. الحكومة تعيد النظر بصناعات “الدخان ” والتجارة الالكترونية
  4. Cvent Unveils 2019 List of Top 25 Meeting Hotels in the Middle East and Africa
  5. Dubai’s Holiday Home Market Is Ahead of the Curve
  6. دبي تحقق مكانة عالمية مرموقة في بيوت العطلات
  7. مدينة عجمان الإعلامية الحرة تعرض مزاياها الإستثمارية في الإعلام الرقمي الحديث عبر المنصات الأوربية
  8. “إس بلوك” على أتم الاستعداد لتصبح المنصة الرائدة في السوق في قطاع البلوك تشاين
  9. وزارة التعليم البريطانية: مدرسة الشارقة الإنجليزية تعتمد أعلى معايير التميّز الأكاديمي
  10. عن الاستقلال والقرار المستقل
  11. للأردن رب يحميه وشعب يفديه
  12. 4.4 مليارات دينار صادرات صناعية في 2018
  13. تجارة عمان: ترويج للمشروعات الاستثمارية الاردنية في تركيا
  14. Papua New Guinea Prime Minister Peter O’Neill resigns
  15. توقعات بارتفاع الاستطاعة التوليدية من الطاقة المتجددة بحلول عام 2021
  16. Tory leadership: Dominic Raab and Andrea Leadsom enter race
  17. وفاة شخصين وإصابة آخر اثر حادث تدهور في محافظة العاصمة
  18. Trump dismisses North Korean tests of ‘some small weapons’
  19. السقاف: موجودات “الاستثمار” وصلت الى 10.47 مليار دينار
  20. ’الاتصالات‘ تحذر الأردنيين من رسائل احتيالية حول تعبئة رصيد إضافي
بني هاني يكتب عن القوانين الأربعة للفساد الحركي

آفاق الإخبارية –

كتب الدكتور عبد الرزاق بني هاني –
القوانين الأربعة للفساد الحركي ( The Four Laws of Corruption-dynamics):
التماثل صارخ بين قوانين الطبيعة وأفعال البشر…
يُعرّف الفساد في إطار هذه القوانين بأنه فعلٌ مادي يقوم به البشر كالسرقة أو الغش أو وضع شخص فاسد في موقع مسؤولية، أو إهمال بالمسؤولية، أو أي نشاط مقصود غير منتج، أو قول أو كلمة غير مفيدة للناس … مهما كانت …
يستند هذا التعريف إلى مبدأ هام يقول بأن الطاقة الكلية للفرد الإنسان، وللبشر جميعاً، ثابتة … وكلما استُخدِم جزءٌ من هذه الطاقة تبدد ذلك الجزء إلى غير رجعة … ما يعني بأن طاقات البشر يجب أن تتوجه في خدمة البشر بالطرق المفيدة … والمفيدة فقط … والمتسقة مع فطرة الإنسان السليمة …
القانون الأول (ثبات الفساد):
الفساد ظاهر وكامن، لا يفنى ولا يُستحدث، لكن يمكنه أن يتحول من كامن إلى ظاهر … ويتحول من شكل إلى آخر … ومثال على ذلك تحوّل السرقة إلى واسطة وتحوّل الاستبداد إلى هضم حقوق الآخرين … وتحوّل الغش إلى تجهيل … وتحول السلطة إلى انتفاع فئة وإلحاق الضرر بفئة …
القانون الثاني ( اتجاه انتشار الفساد):
ينتقلُ الفسادُ من الأقوى والأكثر فساداً إلى الأضعف والأقل فساداً … ويستمر في الانتقال، ما لم تؤثر عليه قوة كابحة، حتى يتحقق التوازن الإفسادي Corruption Equilibrium ، أي حتى يصبح المجتمع كله ملوث بالفساد، ولو بشكل مخفف … ما يؤدي، بالتالي، إلى إفساد البيئة المادية المحيطة بالمجتمع، وفساد الثقافة والتعليم والتاريخ والفنون والتشريعات … إلخ … فتصبح الحياة كلها فاسدة !!!
القانون الثالث ( Entropy of Corruption قانون الإنتروبيا):
هناك نزعة طبيعية في أي مجتمع نحو توسيع رقعة الفساد، وكل فعل فاسد، أو فعل مقصود غير مُنتج، يؤدي إلى تعاظم وتسارع انتقال المجتمع من حال الانتظام والاتساق – أي من حال الإنتاج والالتزام بالمؤسسية الحميدة – إلى حال البعثرة والتشتت والضياع … حتى يفنى المجتمع … وعلى سبيل المثال كل فعل أو قول مقصود لكنه غير منتج يؤدي إلى توسيع رقعة الفساد، مَثَلُهُ مثل النهب وهضم حقوق الآخرين، وسرقة المال العام …
القانون الرابع (كتلة الفساد):
تُعرّف كتلة الفساد بأنها الفرق بين ما كان عليه الفرد أو المجتمع، عندما كان فساده قليلاً، وما آل إليه بعد تعاظم الفساد لديه … فكلما انتقل الفرد أو المجتمع من حال ما إلى حال أسوأ زادت كتلة الفساد …
عندما يُستغرق الكل بالفساد فإن أي فرد في المجتمع لا يشعر بالفساد نفسه، فهو كمن يسبح في محيط … لا يشعر فيه بالبلل، ولا يعرف معناه، ويظن بأن العالم من حوله هو كما يراه…
تحدث الكارثة عندما يصل الفساد إلى كتلة حرجة، تسمى كتلة الطغيان Despotism Critical Mass … لا يرتد الفرد والمجتمع عن فساده، وربما لا يعرف المجتمع بأنه فاسد … ولا يسمع من يعنيه الأمر لأصوات المنادين بالإصلاح … حينها تتدخل قوى غير طبيعية وتفني المجتمع … حين لا ينفع الندم …

0 Comments

Leave a Comment

[custom-facebook-feed]

Recent Posts