Saturday, February 16, 2019
Banner Top
يا دولة الرئيس ليس هكذا تورد الابل

لا أعرف مدى قناعتك وأنت تسوق قانون الضريبة الجديد؟؟ وأنا على يقينٍ تام أنك مقتنع تماماً أنه ليس الحل ولن يكون الحل لمعالجة المشاكل الإقتصاديه في الأردن

فيا ترى كم كلف حكومتك هذا القانون؟؟

ماهي الإستحقاقات التي وُعد بها النواب من أجل موافقتهم؟

وهل برأيك ان القانون الذي أطاح بحكومة الملقي هو نفس القانون الذي مررته حكومتك مرور الكرام؟

يا دولة الرئيس و انا أعرف تفكيرك الإيجابي، و أعرف مدى تفهمك للأمور بشكل عام ، فمن عرفته سابقاً لا يمكن ان يكون هذا الشخص الذي يعمل الان  بهذه الطريقه ، فأنت على علمٍ تام ان الحكومه قامت بإجراءات اقتصاديه عديده خانقه للمواطن و لم تراعي اي ذمة  بذلك ، فحررت اسعار المحروقات ،و وضعت عليها الضرائب التي تكسر ظهر المواطن ، حررت اسعار الخبز،  رفعت الدعم عن الكثير اذا لم يكن كل السلع ، استدانت الحكومه، حصلت على منح لا تعد ولا تحصى، و بالرغم من كل هذه الاجراءات  إلا ان المشكله تتفاقم و اليوم المديونيه وصلت لأبعد من أي تصور.  رغم كل الاجراءات العقيمة، ترى ما أنتم فاعلون؟

لا اعرف ان كان لديك احصائيه بعدد التجار الذين قاربوا على الافلاس ان لم يفلسوا حقاً؟؟

لا اعرف ايضاً ان كنت تعرف عدد المصانع والمستثمرين الذين غادروا؟

لا اعرف ان كنت تعلم بما حصل بشركات الاسكان في الاردن؟؟؟

ولكن ما اعرفه أنك سوف تغادر موقعك عاجلاً ام جلاً وبعدها لن يغفر لك ضميرك او الشارع مهما حدث وستكون مثل غيرك مجرد رقم بنادي رؤساء الوزارات.

الوطن غالي على الجميع، ولو كنا كمواطنين نعلم بإن قانون الضريبه واي رفع للاسعار سوف يحل مشكلة الاردن، كنت ستجدنا اول من دعمك بهذا القرار، ولكن للاسف لا يمكن لشخص أن يستغل تسعة ملايين مواطن مثل ما فعل غيرك وما زلنا بعنق الزجاجه منذ عشرة سنوات، لا أعرف أهو عنق زجاجه آم عنق زرافة طويله لن نستطيع الخروج منه.

0 Comments

Leave a Comment

[custom-facebook-feed]

Recent Posts