1. وزارة الصناعة والتجارة تخصص 1.5 مليون دينار لانشاء شركة خاصة تعنى بترويج الصادرات الوطنية
  2. خطة إقراضية زراعية بقيمة (47) مليون دينار للعام المقبل
  3. ماكرون: أتحمل جزئيا مسؤولية الغضب الشعبي
  4. وفد إسرائيلي إلى موسكو لبحث العملية العسكرية على الحدود مع لبنان ضد “الانفاق الهجومية” لحزب الله
  5. (246) مرشحا لعضوية مجالس إدارة الغرفة تجارية
  6. شمول فئات جديده في التأمين الصحي ممن يترواح دخلهم الشهري بين 300 الى 350 دينار
  7. جلالة الملكة في الدورة الثالثة لقمة رواد التواصل الاجتماعي العرب
  8. طقس بارد مع ظهور بعض السحب على ارتفاعات مختلفه
  9. حفل تأبين المرحوم باذن الله الأستاذ الدكتور محمو العجلوني
  10. Emirates Insurance Company Has Been Proclaimed The General Insurance Company Of The Year 2018 By MIIA
  11. “Phoenix” Contact now offers the “PLCnext Store” for its open control platform” PLCnext.”
  12. “فونيكس كونتاكت” تُطلق متجر “بيه إل سي نيكست” لمنصّة التحكّم المفتوحة “بيه إل سي نيكست”
  13. “IDOOH” enters Africa through partnership with “Abercairn Digital” to bring in-taxi entertainment to Nigeria
  14. “آي دي أو أو إتش” تدخل السوق الأفريقية من خلال الشراكة مع “أبيركايرن ديجيتال”
  15. موازنة 2019 تتضمن مخصصات لتنفيذ مشاريع كبيرة تسهم بتعزيز النمو الاقتصادي
  16. روسيا ثاني أكبر دولة منتجة للأسلحة بعد الولايات المتحدة
  17. الباص السريع يدمر بعضا من تاريخ الجامعه الأردنية
  18. ماكرون الذي اقترح إنشاء جيشٍ أوروبيٍ هو الآن يقفُ أمام جيشٍ من الأزمات الداخلية
  19. هبوط في البورصات العربية عدا الأردن وقطر
  20. “GEZE “LED Sensor Foot Switch for Automatic Door Systems
Friday, December 14, 2018
Banner Top
  1. وزارة الصناعة والتجارة تخصص 1.5 مليون دينار لانشاء شركة خاصة تعنى بترويج الصادرات الوطنية
  2. خطة إقراضية زراعية بقيمة (47) مليون دينار للعام المقبل
  3. ماكرون: أتحمل جزئيا مسؤولية الغضب الشعبي
  4. وفد إسرائيلي إلى موسكو لبحث العملية العسكرية على الحدود مع لبنان ضد “الانفاق الهجومية” لحزب الله
  5. (246) مرشحا لعضوية مجالس إدارة الغرفة تجارية
  6. شمول فئات جديده في التأمين الصحي ممن يترواح دخلهم الشهري بين 300 الى 350 دينار
  7. جلالة الملكة في الدورة الثالثة لقمة رواد التواصل الاجتماعي العرب
  8. طقس بارد مع ظهور بعض السحب على ارتفاعات مختلفه
  9. حفل تأبين المرحوم باذن الله الأستاذ الدكتور محمو العجلوني
  10. Emirates Insurance Company Has Been Proclaimed The General Insurance Company Of The Year 2018 By MIIA
  11. “Phoenix” Contact now offers the “PLCnext Store” for its open control platform” PLCnext.”
  12. “فونيكس كونتاكت” تُطلق متجر “بيه إل سي نيكست” لمنصّة التحكّم المفتوحة “بيه إل سي نيكست”
  13. “IDOOH” enters Africa through partnership with “Abercairn Digital” to bring in-taxi entertainment to Nigeria
  14. “آي دي أو أو إتش” تدخل السوق الأفريقية من خلال الشراكة مع “أبيركايرن ديجيتال”
  15. موازنة 2019 تتضمن مخصصات لتنفيذ مشاريع كبيرة تسهم بتعزيز النمو الاقتصادي
  16. روسيا ثاني أكبر دولة منتجة للأسلحة بعد الولايات المتحدة
  17. الباص السريع يدمر بعضا من تاريخ الجامعه الأردنية
  18. ماكرون الذي اقترح إنشاء جيشٍ أوروبيٍ هو الآن يقفُ أمام جيشٍ من الأزمات الداخلية
  19. هبوط في البورصات العربية عدا الأردن وقطر
  20. “GEZE “LED Sensor Foot Switch for Automatic Door Systems
فزغلياد: ولي العهد السعودي تعجّل في طرد روسيا من سوق النفط

 تحت العنوان أعلاه، كتب أندريه ريزتشيكوف، في “فزغلياد”، حول تنبؤ بن سلمان بفقدان روسيا مكانتها في سوق النفط العالمية بحلول العام 2030.

وجاء في المقال: طرح ولي العهد السعودي، محمد بن سلمان آل سعود، 33 عاما، توقعات مثيرة. فوفقا له، بحلول العام 2030، سوف يفقد عديد الدول المنتجة للنفط، بما في ذلك روسيا، مواقعه في هذه السوق. وقال إن روسيا، بعد 19 سنة، ستخسر كثيرا من إنتاجها، إن لم يكن كل الـ 10 ملايين برميل نفط في اليوم. وخلص بن سلمان إلى القول إنه لا يرى أي خطر على المملكة العربية السعودية في هذا المجال.

يتفق الخبراء على أن توقعات محمد بن سلمان خاطئة ولا تأخذ في الاعتبار التغيرات المستقبلية في مجال إنتاج النفط. وفي الصدد، أشار رئيس مركز الاتصالات الاستراتيجية، دميتري أبزالوف، إلى أن العديد من الدول تحاول تخفيض استهلاك النفط، والتوازن سيضمن ليس فقط استمرار الإنتاج إنما وزيادة الطلب.

وأضاف أبزالوف، لـ”فزغلياد”: ” أمر آخر، هو أننا الآن في ذروة استهلاك النفط، ومن أجل الحفاظ على مستوى الانتاج الحالي، لا بد من تنمية نشطة وحلول تكنولوجية جديدة”.

ووفقا لأبزالوف، فإن الحد من إنتاج النفط أمر لا مفر منه بسبب مشاكل في قاعدة الموارد. في البداية، كانت روسيا تعمل بنشاط على تطوير الحقول في غرب سيبيريا، ثم في الشرق، وفي المستقبل سيكون العامل الأكثر أهمية “هو مقدار نجاحنا في خفض تكلفة إنتاج النفط على الجرف…الذي سيشكل قريباً البديل عن الجزء الرئيس من استخراج النفط الروسي”.

ويضيف أبزالوف أن الاختراقات التكنولوجية، على وجه الخصوص، في إنتاج النفط الصخري، ستكون ذات أهمية كبيرة في مسائل الإنتاج. وهنا، لروسيا ميزة. فهي، لا تمتلك مثل هذه الودائع فحسب، بل كانت أول من اخترع التكنولوجيا لتطوير مثل هذه الودائع. المملكة العربية السعودية، لديها أكبر حقول النفط في العالم، ولكن لا شيء آخر. وهكذا، فـ”الوضع في روسيا واعد أكثر من وجهة النظر هذه”.

(روسيا اليوم)

0 Comments

Leave a Comment

[custom-facebook-feed]

Recent Posts