1. ست اصابات بحادث تصادم مركبتين في معان
  2. دراسة صادمة.. مشاعر الآباء السلبية تنتقل وراثيا إلى الأبناء
  3. سر نجاح رونالدو مع يوفنتوس بلسان زميله
  4. عزاؤنا في أحمد الرواحنة.. درهم وقاية من تجار المخدرات
  5. ضبط 32 من المروجين والمتعاطين للمواد المخدرة
  6. احالة ضباط في الامن العام الى التقاعد
  7. الزيتونة تستضيف البطولة النهائية لأندية المناظرات
  8. الرزاز يوافق على إجراءات وزير الصّناعة والتّجارة لاسترداد مبالغ ماليّة
  9. اجراء انتخابات الهيئات الادارية للمراكز الشبابية في المملكة
  10. عجلون .. تنظيم ورشة في هندسة المساحة بفرع نقابة المهندسين
  11. تأهيل طلبة “عمان العربية” على التفكير خارج الصندوق
  12. الصحافة تتحدث عن شكوك ترامب بولاء نائبه .. والرئيس ينفي
  13. للمرأة.. 5 فوائد مذهلة لماء الأرز
  14. تحذير للنباتيين: نظامكم الغذائي ليس “آمنا” كما تظنون
  15. إعفاء القطاع الزراعي من ضريبة الدخل: الوهم الوطني المستمر
  16. 5 مفاجآت تحققت في دوري الأمم الأوروبية
  17. البرازيل تتخطى الاوروغواي وديا بركلة جزاء لنيمار
  18. Abu Dhabi to Host Interfaith Alliance For Safer Communities: Child Dignity in the Digital World Forum on 19 November
  19. ملتقى “تحالف الأديان لأمن المجتمعات: تحت عنوان كرامة الطفل في العالم الرقمي ” ينطلق في أبوظبي 19 نوفمبر الجاري
  20. Promoth Manghat Receives the Prestigious Arabian Business Achievement Award
Sunday, November 18, 2018
Banner Top
  1. ست اصابات بحادث تصادم مركبتين في معان
  2. دراسة صادمة.. مشاعر الآباء السلبية تنتقل وراثيا إلى الأبناء
  3. سر نجاح رونالدو مع يوفنتوس بلسان زميله
  4. عزاؤنا في أحمد الرواحنة.. درهم وقاية من تجار المخدرات
  5. ضبط 32 من المروجين والمتعاطين للمواد المخدرة
  6. احالة ضباط في الامن العام الى التقاعد
  7. الزيتونة تستضيف البطولة النهائية لأندية المناظرات
  8. الرزاز يوافق على إجراءات وزير الصّناعة والتّجارة لاسترداد مبالغ ماليّة
  9. اجراء انتخابات الهيئات الادارية للمراكز الشبابية في المملكة
  10. عجلون .. تنظيم ورشة في هندسة المساحة بفرع نقابة المهندسين
  11. تأهيل طلبة “عمان العربية” على التفكير خارج الصندوق
  12. الصحافة تتحدث عن شكوك ترامب بولاء نائبه .. والرئيس ينفي
  13. للمرأة.. 5 فوائد مذهلة لماء الأرز
  14. تحذير للنباتيين: نظامكم الغذائي ليس “آمنا” كما تظنون
  15. إعفاء القطاع الزراعي من ضريبة الدخل: الوهم الوطني المستمر
  16. 5 مفاجآت تحققت في دوري الأمم الأوروبية
  17. البرازيل تتخطى الاوروغواي وديا بركلة جزاء لنيمار
  18. Abu Dhabi to Host Interfaith Alliance For Safer Communities: Child Dignity in the Digital World Forum on 19 November
  19. ملتقى “تحالف الأديان لأمن المجتمعات: تحت عنوان كرامة الطفل في العالم الرقمي ” ينطلق في أبوظبي 19 نوفمبر الجاري
  20. Promoth Manghat Receives the Prestigious Arabian Business Achievement Award
يحدث في الأحوال المدنية

د. مهند مبيضين

الحديث عن المؤسسات مهم، حين يكون هناك انجاز، وغالباً ما يجري التركيز من الرأي العام على السلبيات. وقبل أيام سألت الباشا فواز الشهوان مدير عام الأحوال المدنية، عن الاكتظاظ في بعض مكاتب الأحوال، وكان الجواب حاضرا وسريعا، وهو: «نقص الموظفين» علماً بأن دائرة الاحوال المدنية زودت الحكومة والموازنة بملايين الدنانير التي جاوزت (40) مليونا خلال عام، واليوم تمضي الدائرة للمزيد من التقدم والحوسبة وتنوع الخدمات التي تؤدَّى بكل سهولة.

عنوان التيسير العمل في الأحوال، ينجلي حين تدخل لمكتب الباشا وتسأل مديرة المكتب عنه وتقول: هو موجود، وبابه غير مغلق، ويدخل إليه كل من يصله، فيسعى لخدمته دون تكلف، ولكن ماذا عن التنفيذ؟

يقدم الشهوان وجبة كاملة عن انجازات الدائرة، ولا يقطع مع زمن سلفه الباشا مروان قطيشات، بل يذكره بكل احترام وهو يعتبر نفسه مجتهداً ومطوراً لِما ورث، وعنده الكثير من الأفكار الإيجابية التي نفذت وبعضها في طريق التنفيذ.

الدوام من الساعة 1 وحتى 8 مساءً، هذه خدمة تسعف من يحتاج خدمة الجوازات والأحوال، وتجديد الجواز اصبح من المطار ممكناً، ونحن البلد الوحيد الذي يفتح مكتباً للجوازات في المطار، أيضاً أصبح لمديرية التعبئة مكتب في دائرة الاحوال العامة، وهذا أمر يريح كل من يريد تجديد دفتر خدمة العلم، أو التمديد.

يُخطط الشهوان لتوزيع الخدمة على الجهمور، بفتح مكاتب جديدة، في مناطق تشهد ثقلاً سكانياً، ولا يوجد بها مكاتب في عمان مثل حي نزال وشفا بدران وخلدا، ومكتب المطار جَددّ 3325 جوازا منذ 23/11/2017، والايرات للدائرة زادت حتى بلغت 47 مليون دينار.

الأحوال المدنية تُحدّث الناس عن عملها بصمت، وتسعى اليوم لانجاز مهمة وطنية كبيرة عنوانها أرشفة السجل المدني الذي يضم ملايين الوثائق، وهي لا تُغلق الأبواب عن الناس.

في نهاية المشهد الذي جمعني لدقائق مع الباشا، يدخل والد موظفة عليه، ويقول دون مقدمات: أنا قاصد الله وقاصدك، ويسمع منه الباشا مشكلة ابنته الموظفة، فيدون الاسم ويرد ببساطة:» ابشر»، وينهي الموقف بالمحافظة على كرامة الوالد والأب الذي ظهرت عليه علامات تعب السنين.

في السابق كتبنا عن الباشا مروان قطيشات وانسانيته وعمله الطيب، واليوم نكتب عن الخلف كما كتبنا عن السلف، فما يحدث في الأحوال المدنية يُثلج الصدر ويعظم قوة الدولة ويعطيها الكثير من الأمل بالتقدم والتحديث دون وصفات خارجية او دعوات لهدمها بحجة التحديث الممول من الخارج.

هم أبناء الوطن في الاحوال المدنية قادرون على العمل والتحديث، إن وجدوا قيادة ثقة على رأس مؤسساتهم تراقب وتعدل وتنصف الناس، وتميز الكفؤ وتحاسب المخطئ. فشكراً لفواز فهد الشهوان الذي يحفظ البلد ويحفظ درس الآباء والمؤسسين جيدا، ويخشى على سمعة وطنه ويصون كرامة الناس ممن يقصدونه طلبًا لخدمة.

0 Comments

Leave a Comment

[custom-facebook-feed]

Recent Posts