1. وزارة الصناعة والتجارة تخصص 1.5 مليون دينار لانشاء شركة خاصة تعنى بترويج الصادرات الوطنية
  2. خطة إقراضية زراعية بقيمة (47) مليون دينار للعام المقبل
  3. ماكرون: أتحمل جزئيا مسؤولية الغضب الشعبي
  4. وفد إسرائيلي إلى موسكو لبحث العملية العسكرية على الحدود مع لبنان ضد “الانفاق الهجومية” لحزب الله
  5. (246) مرشحا لعضوية مجالس إدارة الغرفة تجارية
  6. شمول فئات جديده في التأمين الصحي ممن يترواح دخلهم الشهري بين 300 الى 350 دينار
  7. جلالة الملكة في الدورة الثالثة لقمة رواد التواصل الاجتماعي العرب
  8. طقس بارد مع ظهور بعض السحب على ارتفاعات مختلفه
  9. حفل تأبين المرحوم باذن الله الأستاذ الدكتور محمو العجلوني
  10. Emirates Insurance Company Has Been Proclaimed The General Insurance Company Of The Year 2018 By MIIA
  11. “Phoenix” Contact now offers the “PLCnext Store” for its open control platform” PLCnext.”
  12. “فونيكس كونتاكت” تُطلق متجر “بيه إل سي نيكست” لمنصّة التحكّم المفتوحة “بيه إل سي نيكست”
  13. “IDOOH” enters Africa through partnership with “Abercairn Digital” to bring in-taxi entertainment to Nigeria
  14. “آي دي أو أو إتش” تدخل السوق الأفريقية من خلال الشراكة مع “أبيركايرن ديجيتال”
  15. موازنة 2019 تتضمن مخصصات لتنفيذ مشاريع كبيرة تسهم بتعزيز النمو الاقتصادي
  16. روسيا ثاني أكبر دولة منتجة للأسلحة بعد الولايات المتحدة
  17. الباص السريع يدمر بعضا من تاريخ الجامعه الأردنية
  18. ماكرون الذي اقترح إنشاء جيشٍ أوروبيٍ هو الآن يقفُ أمام جيشٍ من الأزمات الداخلية
  19. هبوط في البورصات العربية عدا الأردن وقطر
  20. “GEZE “LED Sensor Foot Switch for Automatic Door Systems
Friday, December 14, 2018
Banner Top
  1. وزارة الصناعة والتجارة تخصص 1.5 مليون دينار لانشاء شركة خاصة تعنى بترويج الصادرات الوطنية
  2. خطة إقراضية زراعية بقيمة (47) مليون دينار للعام المقبل
  3. ماكرون: أتحمل جزئيا مسؤولية الغضب الشعبي
  4. وفد إسرائيلي إلى موسكو لبحث العملية العسكرية على الحدود مع لبنان ضد “الانفاق الهجومية” لحزب الله
  5. (246) مرشحا لعضوية مجالس إدارة الغرفة تجارية
  6. شمول فئات جديده في التأمين الصحي ممن يترواح دخلهم الشهري بين 300 الى 350 دينار
  7. جلالة الملكة في الدورة الثالثة لقمة رواد التواصل الاجتماعي العرب
  8. طقس بارد مع ظهور بعض السحب على ارتفاعات مختلفه
  9. حفل تأبين المرحوم باذن الله الأستاذ الدكتور محمو العجلوني
  10. Emirates Insurance Company Has Been Proclaimed The General Insurance Company Of The Year 2018 By MIIA
  11. “Phoenix” Contact now offers the “PLCnext Store” for its open control platform” PLCnext.”
  12. “فونيكس كونتاكت” تُطلق متجر “بيه إل سي نيكست” لمنصّة التحكّم المفتوحة “بيه إل سي نيكست”
  13. “IDOOH” enters Africa through partnership with “Abercairn Digital” to bring in-taxi entertainment to Nigeria
  14. “آي دي أو أو إتش” تدخل السوق الأفريقية من خلال الشراكة مع “أبيركايرن ديجيتال”
  15. موازنة 2019 تتضمن مخصصات لتنفيذ مشاريع كبيرة تسهم بتعزيز النمو الاقتصادي
  16. روسيا ثاني أكبر دولة منتجة للأسلحة بعد الولايات المتحدة
  17. الباص السريع يدمر بعضا من تاريخ الجامعه الأردنية
  18. ماكرون الذي اقترح إنشاء جيشٍ أوروبيٍ هو الآن يقفُ أمام جيشٍ من الأزمات الداخلية
  19. هبوط في البورصات العربية عدا الأردن وقطر
  20. “GEZE “LED Sensor Foot Switch for Automatic Door Systems
غنيمات: صياغة قانون ضريبة دخل برؤية اردنية

افاق – قالت وزيرة دولة لشؤون الإعلام، جمانة غنيمات “إن الحكومة تعكف، حاليا، على صياغة مشروع قانون ضريبة الدخل برؤية أردنية تركز على النمو والعدالة والتنمية، بعدما أنهت غالبية الحوارات التي شرعت فيها مع مختلف القطاعات والشباب”.

يأتي ذلك وسط مخاوف من قيام الحكومة بإعادة تدوير مشروع القانون السابق، لا تغييره، رغم تأكيدات وزراء فيها أنها ستعمل على إعادة صياغة قانون جديد، بدلا من مشروع القانون السابق “سيئ الذكر”، كما وصفه نائب رئيس الوزراء وزير الدولة، الدكتور رجائي المعشر، في أول لقاءاته التشاورية حول المشروع الجديد.

وبعد حوارات كثيرة أجرتها الحكومة حول مشروع قانون ضريبة الدخل وبمشاركة الأحزاب والنقابات ومختلف مؤسسات المجتمع المدني والقطاع الخاص، يرى خبراء أن مشروع قانون ضريبة الدخل الجديد المتوقع أن تطرحه حكومة الدكتور عمر الرزاز، قريبا، لن يكون مختلفا عن المشروع السابق الذي أطاح بحكومة الدكتور هاني الملقي، فيما يعتقد آخرون أن الحكومة الجديدة جادة في التغيير وفي طرح مشروع قانون مختلف.

وزير تطوير القطاع العام الأسبق، ماهر المدادحة، ليس متفائلا، فقد أكد أن القانون الجديد لن يكون مختلفا عن سابقه بدرجة كبيرة، خصوصا أنّ الحصيلة الايرادية المتوقعة من القانون يجب أن تكون بمعدلات معينة.

وقال “التعديل سيكون لبعض المواد التي قد تسبب هواجس لدى بعض المقترضين”، وزاد “لن يكون التعديل له أهمية كبيرة بحيث يفقد القانون القدرة على تحصيل الإيرادات”.

ودعا المدادحة الى ضرورة اعادة دراسة العبء الضريبي أو  منظومة الضرائب بشكل عام لتكون ضمن النسب المتعارف عليها عالميا، وأن يكون التعديل الجديد على القانون ضمن اصلاح ضريبي شامل يخفف العبء الضريبي ويحقق العدالة.

الخبير الاقتصادي، زيان زوانة، أشار إلى أنّ الحكومة اليوم أمام ضغوط كثيرة من ضمنها اعداد قانون ضريبة دخل جديد، ووضع خزينة متضعضع وتراجع في الإيرادات.

ويرى زوانة أنّ دراسة العبء الضريبي للمواطن سيضع الحكومة أمام معطيات جديدة غير تلك التي اعتمدت عليها سابقتها، فالمواطن، يدفع الضرائب وليس كما روجت الحكومة السابقة.

ويضيف زوانة أنّ التحدي الآخر الذي تواجهه الحكومة اليوم هو إقناع المواطن بدفع ضريبة دخل جديدة مقابل “فضيحة الدخان” التي كشفت للمواطن حجم الفساد والتهرب الضريبي وزواج السياسة مع المال، حيث بات من الصعب اقناعه اليوم بأنّ الضرائب التي يدفعها تذهب في المكان الصحيح.

وأكد أنّ على الحكومة أن تدرك حجم هذه الضغوط قبل أن يتم اتخاذ أي قرارات أو الاقدام على القانون الجديد.

رئيس جمعية خبراء ضريبة الدخل والمبيعات، هاشم حمزة، أكد أنّ الحكومة خلال حواراتها ولقاءاتها “أكدت نيتها الحقيقية في التغيير، وفي الغاء كامل القانون القديم مع التأكيد على دراسة العبء الضريبي”.

ويرى حمزة أن الحكومة جادة في التغيير وسيكون هناك قانون مختلف تماما عن سابقه.

وكانت الحكومة السابقة عقدت اتفاقا مع صندوق النقد الدولي وافقت بموجبه على اقرار سلسلة من الإجراءات كان من ضمنها اقرار مشروع قانون ضريبة الدخل ما اتاح لها البدء بمراجعة لبرنامجها مع الصندوق وبالتالي الحصول على الشهادات اللازمة لبدء عملية الاقتراض.

وكان كتاب التكليف لحكومة الرزاز قد أكد أنّه “على الحكومة أن تطلق فورا حوارا بالتنسيق مع مجلس الأمة بمشاركة الأحزاب والنقابات ومختلف مؤسسات المجتمع المدني، لإنجاز مشروع قانون ضريبة الدخل الذي يعد تشريعا اقتصاديا واجتماعيا مفصليا إذ أن بلورة مشروع قانون ضريبة الدخل هو خطوة ومدخل للعبور نحو نهج اقتصادي واجتماعي جديد، جوهره تحقيق النمو والعدالة.

كما جاء في التكليف، بأنّ على الحكومة أن تقوم بمراجعة شاملة للمنظومة الضريبية والعبء الضريبي بشكل متكامل، ينأى عن الاستمرار بفرض ضرائب استهلاكية غير مباشرة وغير عادلة لا تحقق العدالة والتوازن بين دخل الفقير والغني، ويرسم شكل العلاقة بين المواطن ودولته في عقد اجتماعي واضح المعالم من حيث الحقوق والواجبات.(الغد)

0 Comments

Leave a Comment

[custom-facebook-feed]

Recent Posts