1. رجال الأعمال يعترضون على العطل المفاجئة
  2. “صلاح:”حان الوقت للتواصل الحقيقي
  3. الشريدة: “العقبة الخاصة” تسعى الى مليون ونصف المليون سائح مبيت
  4. قانونية الاعيان تجري تعديلات على العفو العام
  5. 6 علامات تحذر من نوبة قلبية وشيكة لدى النساء
  6. الامير فيصل يشارك في تسليم جوائز الاتحاد الدولي للصحافة الرياضية
  7. الإعدام لقاتل شقيق زوجته في إربد
  8. استقرار شعبية الرزاز
  9. لا منخفضات قوية لنهاية المربعانية
  10. السفير الاوكراني: العلاقات مع الاردن تشهد تطورا بمختلف المجالات
  11. استطلاع: %66 من الأردنيين يرون الأمور لا تسير بالاتجاه الصحيح
  12. 180 مليون متر مكعب حجم المياه المسروقة في المملكة سنويا
  13. قائمة المرشحين لجوائز الأوسكار.. تخرج إلى النور
  14. عطل فني يصيب تطبيق «واتساب».. انقطاع التراسل بين ملايين المستخدمين
  15. واشنطن: الكونغرس يصوّت الخميس على إنهاء الإغلاق الحكومي بشكل مؤقت
  16. داعش ينهار مع تقدم استراتيجي لوحدات قسد شرقي الفرات
  17. كوريا الشمالية تعين مبعوثاً جديداً لمفاوضاتها مع أمريكا
  18. مهاتير محمد: الإسرائيليون قادمون من دولة إجرامية وغير مرحب بهم
  19. الجيش المصري: مقتل 7 عسكريين و59 مسلحا ضمن عملية سيناء 2018
  20. بورصة عمان تفتتح على ارتفاع
Wednesday, January 23, 2019
Banner Top
  1. رجال الأعمال يعترضون على العطل المفاجئة
  2. “صلاح:”حان الوقت للتواصل الحقيقي
  3. الشريدة: “العقبة الخاصة” تسعى الى مليون ونصف المليون سائح مبيت
  4. قانونية الاعيان تجري تعديلات على العفو العام
  5. 6 علامات تحذر من نوبة قلبية وشيكة لدى النساء
  6. الامير فيصل يشارك في تسليم جوائز الاتحاد الدولي للصحافة الرياضية
  7. الإعدام لقاتل شقيق زوجته في إربد
  8. استقرار شعبية الرزاز
  9. لا منخفضات قوية لنهاية المربعانية
  10. السفير الاوكراني: العلاقات مع الاردن تشهد تطورا بمختلف المجالات
  11. استطلاع: %66 من الأردنيين يرون الأمور لا تسير بالاتجاه الصحيح
  12. 180 مليون متر مكعب حجم المياه المسروقة في المملكة سنويا
  13. قائمة المرشحين لجوائز الأوسكار.. تخرج إلى النور
  14. عطل فني يصيب تطبيق «واتساب».. انقطاع التراسل بين ملايين المستخدمين
  15. واشنطن: الكونغرس يصوّت الخميس على إنهاء الإغلاق الحكومي بشكل مؤقت
  16. داعش ينهار مع تقدم استراتيجي لوحدات قسد شرقي الفرات
  17. كوريا الشمالية تعين مبعوثاً جديداً لمفاوضاتها مع أمريكا
  18. مهاتير محمد: الإسرائيليون قادمون من دولة إجرامية وغير مرحب بهم
  19. الجيش المصري: مقتل 7 عسكريين و59 مسلحا ضمن عملية سيناء 2018
  20. بورصة عمان تفتتح على ارتفاع
مُشاوراتٍ سريعةٍ بعد عودة الملك …. ملفّات قيد الحسم أهمّها ورقة “التعديل الوزاري” لتمكين الرزاز

مُشاوراتٍ سريعةٍ بعد عودة الملك …. ملفّات قيد الحسم أهمّها ورقة “التعديل الوزاري” لتمكين الرزاز

افاق – تزامنت عودة الملك عبدالله الثاني بعد إجازة خاصة أثارت الكثير من الجدل مع “تخفيض” سقف التوقعات بخصوص تحقيقات ملف فساد التبغ الذي توارى عن الأنظار عمليا لصالح التركيز على التحقيق نفسه في الأطر القضائيّة والقانونيّة.

وعاد الملك  مساء الأربعاء إلى عمان حاسما الجدل حول خلفيات وأسرار غيبته الطويلة في الولايات المتحدة الأمريكية وسط أجواء تفاؤلية في المجتمع ترحب بالعودة بعد سلسلة تقارير دبلوماسية وإسرائيلية إعلامية شكّكت بالغياب وحاولت توقّع أسبابه.

 ويقدر مراقبون محليون بأن عودة الملك إضافة لأنها تحسم الجدل المحلي إلا أنها تدشن مرحلة جديدة سياسيا في الإطار الداخلي والإقليمي.

 وتنتظر عدة ملفات حساسة وأساسية عودة الملك حتى تنجز خصوصا وأنها عودة سبقت بعد قليل مهلة ال100 يوم التي منحها رئيس الوزراء الدكتور عمر الرزاز لنفسه ولفريقه لإحداث فارق.

 ويعتقد أن أحد ابرز الملفات التي ستحسم بعد عودة الملك يتمثل في شكل وهوية تعديل وزاري يفترض أن الرزاز سينجزه على فريقه.

 وكان مصدر وزاري قد أبلغ “رأي اليوم” بأن الرزاز ومن الاجتماع الأول لمجلس الوزراء بمعيّته أبلغ الجميع بأن عملية تقييم ستجري للأداء بعد 100 يوم وهي إشارة لاحتماليّة مغادرة عدد من الوزراء خصوصا في ظل الجدل المُثار حول الاستعانة ب15 وزيرًا من حكومة سلفه الدكتور هاني الملقي.

 الرزاز نفسه كان قد أبلغ عبر مقربين منه “رأي اليوم” بأن الفرصة متاحة ستكون للتعديل بعد تلقّي التوجيه الملكي.

 وكان الرزاز قد أبلغ بأنه تلقّى وعدًا من الديوان الملكي بأن يسمح له بإخراج أي وزير لا يتناسب وإيقاع الحكومة.

 المستوى الذي ستصل إليه تحقيقات فساد التبغ هي المحور الثاني على جدول أعمال الحسم الملكي المرتقب بعد عودة الملك حيث يثور خلف الكواليس جدل بعنوان سقف هذه التحقيقات وإمكانية التعامل معها سياسيا أم بقائها في دائرة مخالفة قوانين الجمارك والضريبة.

 المهم في ملف التبغ تحديدا وجود العديد من الأسماء الوزارية والوظيفية وأعضاء البرلمان الذين يطالب الشارع بالتحقيق معهم خصوصا وأن المعنيين جزء افتراضي من شبكة نفوذ تمكّن من نسجها نجم عملية التبغ الهارب رجل الأعمال عوني مطيع.

 وفي البند الثالث بعد تحقيقات التبغ وورقة التعديل يعتقد أن الخطوة التالية في برنامج عمل حكومة الرزاز من المسارات التي ينبغي أن تحسم ملكيا أيضًا.

 وعُلم بأن الملك سيسارع وبعد عودته إلى عمان لعقد سلسلة لقاءات واجتماعات تقييمية للمرحلة التالية خصوصا وأن لديه تصورا عن الخطة الأمريكية لعملية السلام ومخاطرها.

ويعتقد أن اجتماعين على الأقل سينظمان لمجلس الأمن القومي ومجلس السياسات يعقبها مشاورات مع مجلس الوزراء وكبار ممثلي البرلمان والشارع الأردني. (رأي اليوم)

0 Comments

Leave a Comment

[custom-facebook-feed]

Recent Posts